السيرة الذاتية

نبذة عن حسين سجواني

حسين سجواني، إماراتي الجنسية، هو مؤسس ورئيس مجلس إدارة داماك العقارية، شركة التطوير العقاري العالمية، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات دايكو.  

تخرج سجواني من جامعة واشنطن، وبدأ مسيرته المهنية بصفته مديراً للعقود في شركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة (جاسكو) التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك). وبعد فترة وجيزة، قام بتأسيس عمله التجاري الخاص. وفي عام 1982، أسس مشروعه المتخصص في مجال التموين.  

من بدايات متواضعة، سجل قسم التموين في الشركة نمواً كبيراً ونجاحاً تلو الآخر، ليتبوأ اليوم مكانةً رائدةً في السوق، حيث تمتد عملياته لإدارة أكثر من 200 مشروع، ويقدم ما يزيد عن 150,000 وجبة يومياً في عدد من الأسواق، بما فيها الشرق الأوسط وأفريقيا ورابطة الدول المستقلة. وعلاوةً على تقديم خدمات التموين لمساكن عمال البناء ومخيمات الجيش والمؤسسات التعليمية والعديد من الفنادق من فئة الخمس نجوم والمواقع البرية والبحرية، يتخصص القسم في الخدمات التكميلية، مثل إدارة المخيمات ومساكن العمال والصيانة وتوريد الأيدي العاملة.  

كان سجواني من أحد رواد توسع السوق العقارية في دبي. وفي منتصف تسعينيات القرن الماضي، قام ببناء العديد من الفنادق بغية استيعاب التدفق المتزايد للأشخاص القادمين إلى الإمارة بغرض مزاولة الأعمال والأنشطة التجارية. وفي عام 2002، قادته رؤيته المتبصرة إلى التعرف على الإمكانات والفرص الكامنة في السوق، ليقوم بتأسيس شركة داماك العقارية، والتي سجلت نمواً باهراً لتصبح واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري في المنطقة، حيث تمتلك اليوم العديد من المشاريع المرموقة في مدن عالمية رئيسية مثل دبي وأبوظبي والدوحة وعمَّان وبيروت وجدة والرياض ولندن.  

تضم شركة داماك العقارية ما يقارب 1,400 موظف، وهي شركة مساهمة عامة مدرجة في بورصة الأوراق المالية، ولها أسهم متداولة في سوق دبي المالي. تمتلك الشركة أفضل السجلات في سوق تطوير العقارات الفاخرة، وقد أتمت حتى اليوم تسليم ما يزيد على 30,922 منزل وبلغ عدد وحداتها السكنية ما يزيد عن 34,000  وحدة في مراحل متفاوتة من التخطيط والإنشاء. وبصفتها علامة تجارية رائدة، كرّست داماك جهودها ودخلت في شراكات متينة مع بعض أشهر علامات الأزياء الفاخرة، بهدف تقديم مفاهيم جديدة وعصرية للمعيشة. تشمل المشاريع ملعباً للغولف من تصميم تايجر وودز، والذي ستديره منظمة ترامب، ومنازل فاخرة ذات تصاميم داخلية أنيقة، تحمل لمسات بعض علامات الأزياء الإيطالية الرائدة مثل فيرساتشي هوم وجست كافالي، فضلاً عن عقارات تحمل طابعاً فريداً تتجسد من خلال فنادق ومنتجعات باراماونت ومجموعة فنادق راديسون، فضلاً عن روتانا.  

بالإضافة إلى كونه رجل أعمال ومستثمر ذكي، يتمتع سجواني أيضاً بسجل حافل من النجاحات في أسواق الأسهم والمال العالمية. في أوائل التسعينيات، أسس سجواني مجموعة دايكو لتكون أداة استثمارية تابعة له. تُدار المجموعة من خلال خبرة الفريق الواسعة في الاستثمارات والخدمات المالية، وتُركز على بناء محفظة متنوعة من الأعمال الجديدة عبر المناطق الجغرافية والصناعات، مثل الأزياء الفاخرة والعقارات والضيافة والتصنيع وغيرها. 

واليوم، تمتد بصمة دايكو العالمية إلى أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط وأفريقيا. 

يمتلك سجواني حالياً محافظ استثمارية للأوراق المالية في عدد من الأسواق الإقليمية والعالمية من خلال دايكو للاستثمار ذ.م.م”. تُركز هذه الشركة على الاستثمارات في الأسهم الخاصة وعمليات الاندماج والاستحواذ، وتمتلك حصص أغلبية وأقلية في شركات تداول عام، وتبحث دائماً عن عروض قيّمة في مجال الاستثمار الإقليمي والعالمي.  

كما تُعَد شركة الأمانة لمواد البناء، التي تتخذ من عُمان مقراً لها، واحدة من أبرز استثمارات سجواني في عالم التجارة، حيث تمثل الشركة عدة أسماء عالمية شهيرة مثل فيلروي أند بوخ وغروهي ودورنبراخت، على سبيل المثال لا الحصر. كما تضم محفظته أيضاً شركة الأنوار لبلاط السيراميك، وهي الأولى من ضمن الشركتين الوحيدتين المصنعتين للبلاط في الدولة. 

ومن إحدى مبادرات سجواني الاستثمارية الرئيسية في المنطقة، شركة الجزيرة للخدمات، وهي شركة مدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية. شغل سجواني أيضاً منصب عضو مجلس إدارة في عدد من مجالس الإدارة، بما فيها كلية مجان الجامعية في العاصمة العُمانية مسقط وشركة جونو أون لاين في نيويورك وشركة تكافل الإمارات في أبوظبي. 

يعيش سجواني في دبي مع زوجته وأولاده الأربعة: علي سجواني وأميرة سجواني وعباس سجواني ومهدي سجواني. 

عرض الإنجازات